أخر خبر

داعية إسلامي: التسويف مرض خبيث ومهلك

واصل الداعية الإسلامي حسام الدين مصطفى، سلسلته الرمضانية، التي بدأ بها منذ بداية الشهر المبارك، ليحذر المسلمون من الوقوع في المحرمات، والألفاظ المغلوطة، والأحاديث الضعيفة والكاذبة، والأدعية المحرمة.

خلال حديثه مع اليوم قال الشيخ، إن من أعظم الكوارث وأخطرها في هذا الشهر الكريم، مرضا خبيثا قاتلا مهلكا، وهو (التسويف)، فهو مرض عضال، فكمْ من مخدوع انتظر رمضان، واستشعر أن هناك قوة غريبة ستغيره إلى الأفضل، وتجعله وليا مقربا.

وأضاف الشيخ حسام الدين، ولما جاء رمضان ضاعت العشر الأوائل، في التمهيد والتأجيل يوميا إلى الغد، وأوشكت الوسطى علي الانتهاء، وكثير من هؤلاء لم يتب ولم يتغير، والعودة إلى الله قرار حال لا يقبل التأجيل، فسبحانه يبسط يده بالليل، ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار، ليتوب مسيء الليل، وكما قال صلى الله عليه وسلم احذروا التسويف فإن الموت يأتي بغته، ولا يقترن أحدكم بحلم الله عز وجل، فإن الجنة والنار أقرب إلى أحدكم من شراك نعله، ثم تلا قوله تعالى (فمن يعمل مثقال ذرة خير يره، ومن يعمل مثقال ذرة شر يره).

وحذر الداعية المسلمين، من أن الأيام بتمضي وعمرك بينقص، والي متي تأجيل وتسويف، انقذ نفسك؟ وبادر بالعوده لله قبل ان يبادرك لقاء الله، واحذر التسويف؟ ولا تنتظر غدا لانك لاتمتلكه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى