أخر خبر

معهد الامراض يتابع المحاصيل الاستراتيجية القمح والشعير والفول البلدي وبرامج تربية الاصناف في محطة البحوث سخا كفر الشيخ

بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتورعادل عبد العظيم رئيس مركز البحوث الزراعية .

قام الدكتور محسن ابورحاب القائم باعمال مدير معهد بحوث أمراض النباتات يرافقه بعض قيادات المعهد والباحثين فيه بمتابعة محاصيل الشعير والقمح والفول البلدي في محطة سخا للبحوث الزراعية بمحافظة كفر الشيخ للاطمئنان على حالة المحاصيل بعد موجة التقلبات الجوية التي تشهدها مصر حاليا وذلك لوضع البرامج لوقاية هذه المحاصيل من الامراض.

كما تابع برامج تربية محاصيل القمح والشعير والفول البلدي للحصول على أصناف مقاومة للأمراض والتي يشرف عليها باحثي معهد بحوث أمراض النباتات بمحطة البحوث الزراعية بسخا وقام د عاطف شاهين رئيس قسم أمراض القمح بشرح خطوات وبروتوكولات التربية لأصناف القمح للحصول على أصناف مقاومة للأمراض وخاصة الصدأ ثم اكثار هذه الاصناف بالتعاون مع قسم بحوث القمح بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية .

وكذلك قامت د. شيرين حبيب رئيس قسم أمراض الشعير بتوضيح الطرق المثلى لتربية محصول الشعير ضد الامراض النباتية وكذلك خطوات إكثار هذه الأصناف وزيادتها بالتعاون مع قسم الشعير بمعهد المحاصيل الحقلية .

وأوضح د ايهاب سرحان أن هناك العديد من سلالات الفول البلدي المبشرة للحصول على أصناف جديدة مقاومة للعديد من الأمراض وذات انتاجية عالية وايضا اوضح خطوات الحصول على هذة الاصناف إلى الوصول الي اكثارها ونشرها ك اصناف معتمدة بالتعاون مع قسم البقوليات بمعهد المحاصيل الحقلية.

كما قامت د سماح مرعي المشرفة علي برنامج تربية الشعير بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية بشرح وافي لبرامج التربية لاصناف الشعير الثنائي والسداسي وخطوات وطرق الحصول على الأصناف ممتازة بطرق الانتخاب والتربية للاصناف الممتازة.

وكان د محمد عطوة مدير محطة البحوث البحوث الزراعية بسخا باستقبال مدير وقيادات معهد أمراض النباتات والباحثين المرافقين لهم وقام بشرح وافي للتعاون المتميزة بين المحطة ومعهد الأمراض في نواحي كثيرة ومميزة وخاصة برامج التربية لمكافحة الأمراض .

The post معهد الامراض يتابع المحاصيل الاستراتيجية القمح والشعير والفول البلدي وبرامج تربية الاصناف في محطة البحوث سخا كفر الشيخ appeared first on العالم اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى