أخر خبر

الرئيس السيسي: الخوف من فقدان وحدات الإيجار القديم عقبة أمام استغلال 2 مليون وحدة

علق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قانون الإيجار القديم قائلا: ما لم يكون هناك قانون قوي حاسم سريع للموضوع ده هنفقد الـ2 مليون وحدة والتى تقدر بتريليون جنيه، هذه الوحدات ايجاراتها ليست كالوحدات الجديدة، لأن فرصتها أريح للناس القريبين منها.

وتابع خلال كلمته بمؤتمر حكاية وطن: لماذا لا يتم مناقشة هذه النقطة بشكل جيد، يجى النقاش في تنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر في قانون الإيجارات القديمة يقولك دى مكتسبات أوعى تقرب.. يا حبيبى انت بتتكلم الناس اللى عملت المكتسبات دى الله يرحمهم ماتوا من زمان واللى موجود دلوقتى أحفادهم، طيب هما بيشكلوا ايه في الكتلة السكنية التي نفذ بها القانون إذن انت بتتكلم عن كلتلة سكانية سنة 1962، واللى كانوا موجودين ساعتها واستفادوا من العلاقة دى والعقد اللى تم.. طيب هو يبقى مدى الحياة ولا الموضوع ينتهى بقى، أنا بشوف المناقشات في الجرائد وبقراه.. الناس ماتت واللى بعدهم ماتوا وانت لسه ماسك في الموضوع.

وأضاف، حد يجيب أي مناقشة للموضوع ده في البرلمان أو على القنوات الحوارية اللي انت عملته شكل عقبة حقيقية أمام استغلال 2 مليون ثمنهم تريليون جنيه ، حرام علينا نفقد القيمة دي ويدهم الدكتور عاصم علشان يفضلوا مقفولين الكلام النظري فيها والواقع حاجة تانية الدولة حاجة تانية والناس.

وتابع : بالمناسبة يا دكتور عاصم ما ينفعش نقدم طلب للحصول على وحدة ونقدم وعود لا نبنى، موضوع الوحدات اللى شغالة عاوز الناس تنسى ثقافة الخوف على الوحدة السكنية اللى ممكن تديها لحد وهتفضل الفكرة دى غير قابلة للنجاح ونشكل ثقافة خلال السنين اللى فاتت المحامين والقضا تقف دائما عقبة عن الإحساس الشديد لصاحب الشقة أو البيت، وكان بيفضل لا يبعها ويقفلها او ياخد ايجار 500 جنيه.

وأضاف: حبيبت اقولكم ان في موضوعات كتيرة الكلام النظرى فيها كتير والواقع حاجة تانية ، الدولة حاجة تانية ، مشيرا إلى أنه  في سنة 67 وزير الدفاع الإسرائيلي قال الضربة دى لن يقوم منها الجيش المصرى إلا بعد 50 سنة ، انا قولت معقول على ما نقدر نستعيد عافيتنا نقعد 50 سنة معقول كنت بتفكر كده يا كامل وانت عندك 13 سنة تبكى علشان بلدك.

ظهرت المقالة الرئيس السيسي: الخوف من فقدان وحدات الإيجار القديم عقبة أمام استغلال 2 مليون وحدة أولاً على أموال الغد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى