أخر خبر

الأسهم الأمريكية تتراجع عند التسوية.. وداو جونز يسجل 34517 نقطة

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تداولات الثلاثاء، مع بداية اجتماع الاحتياطي الفيدرالي والذي يستمر لمدة يومين، في ظل توقعات على نطاق واسع بتثبيت أسعار الفائدة.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.3% أو 106 نقاط إلى 34517 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 7 سبتمبر.

وتراجع مؤشر “S&P 500” بنحو 0.2% بما يعادل 9 نقاط عند 4443 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ 28 أغسطس.

كما هبط مؤشر “ناسداك” بنحو 0.25% بما يعادل 32 نقطة عند 13678 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ 25 أغسطس.

وزاد الضغط على الأسهم مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عقد، في ظل تقييم الأسواق مرونة أكبر اقتصاد في العالم رغم تشديد البنك المركزي للسياسة النقدية.

وأعلن “كيفن مكارثي” رئيس مجلس النواب، تأجيل التصويت بشأن خطة مؤقتة للتمويل قصير الأجل، بعد أن كان من المقرر إجراؤه اليوم، بهدف تجنب إغلاق الحكومة بعد انتهاء التمويل الحالي للوكالات الفيدرالية في 30 سبتمبر.

بينما ارتفع سهم شركة توصيل البقالة “إنستاكارت” بنسبة 12.35% عند 33.7 دولار، متجاوزًا سعر الاكتتاب المحدد سلفًا عند 30 دولارًا، عقب إدراجه للتداول في بورصة “ناسداك” الأمريكية خلال جلسة اليوم.

ويرى “جولدمان ساكس” أن الاحتياطي الفيدرالي انتهى من رفع الفائدة هذا العام، حتى لو أظهر المخطط الذي سيصدره عقب انتهاء اجتماع السياسة النقدية غدًا احتمالية زيادة الفائدة مرة أخرى.

وأوضحت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، ارتفاع الدين العام إلى 33.04 تريليون دولار، للمرة الأولى على الإطلاق، مقارنة بنحو 907 مليارات دولار قبل أربعة عقود، رغم الرقابة المشددة على الإنفاق الحكومي.

وبالنظر للأسواق الأوروبية، استقر مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي عند 456.5 نقطة، مع مكاسب قطاعات البنوك والطاقة والسيارات، في ظل خسائر لقطاع التكنولوجيا.

وفي حين ارتفع “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 0.1% إلى 7660 نقطة، وزاد “كاك” الفرنسي بنفس النسبة تقريبًا عند 7282 نقطة، تراجع “داكس” الألماني 0.4% مسجلًا 15664 نقطة.

وفي اليابان، أغلق مؤشر “نيكي” منخفضًا بنسبة 0.85% إلى 33242 نقطة، بينما استقر مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً عند 2430 نقطة.

ظهرت المقالة الأسهم الأمريكية تتراجع عند التسوية.. وداو جونز يسجل 34517 نقطة أولاً على أموال الغد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى