أخر خبر

ثري واي: دعم شركات السمسرة والعاملين محور أساسي لاستقبال متعاملين وبضاعة جديدة

قالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة ثري واي لتداول الأوراق المالية، إن دعم شركات السمسرة يعتبر من المحاور الأساسية لتهيئة سوق المال لاستقبال متعاملين جدد وبضاعة جديدة، من خلال العمل على رفع الكوادر المدربة بالقطاع ورفع قدرات الشركات فيما يتعلق بسبل التعامل مع التكنولوجيا الحديثة وتسخيرها في دعم سوق المال ككل.

وأشارت إلى معاناة شركات السمسرة على مدار السنوات الماضية بسبب خروج عدد كبير من الكوادر وتخارجها من السوق نتيجة الضغوط التي فرضت العديد من التحديات على نشاط الوساطة ككل بداية من جائحة كورونا ومرورًا بالحرب الجيوسياسية التي أدت لرفع معدلات التضخم وتذبذب سعر الصرف وانخفاض قيمة العملة المحلية، مضيفة أن الشركات مازالت تواجه الآثار السلبية لتلك التحديات مقابل ارتفاع زيادة المصاريف التشغيلية وتأثير ذلك على نتائج أعمال الشركات، وهو ما دفع شركات الوساطة إلى تقليص تكلفة خطوط الربط مع خفض العمولات لجذب شرائح جديدة من المتعاملين والحفاظ على العملاء القائمين وهو ما شكل ضغطًا إضافيا على كاهل الشركات.

ولفتت رانيا يعقوب إلى استضافة الهيئة العامة للرقابة المالية مؤخرًا أول انتخابات لتشكيل مجلس إدارة الاتحاد المصري للأوراق المالية، والمتوقع أن يلعب دورا حيويا في تطوير السوق ورفع كفاءتها وعلى الأخص توجيه الدعم اللازم لقطاع شركات السمسرة.

وبالإشارة إلى تغيير قيادات البورصة، قالت إن إدارة البورصة يقع على عاتقها دور مهم تجاه توفير أدوات مالية وآليات جديدة لجذب شرائح مختلفة من المتعاملين، بجانب تهيئة البنية التحتية وسرعة العمل على الانتهاء من الإطار التنظيمي والتشريعي لهذه المنتجات بهدف جني ثمارها سريعًا، مضيفة أن البورصة تلعب دورا كبيرا في دعم الاقتصاد الكلي للدولة باعتبارها  أحد أهم الممرات في جذب الاستثمارات غير المباشرة، بجانب اعتبارها واحدة من أهم الملاذات الاستثمارية الأكثر أمانًا بالوقت الراهن التي يلجأ لها المستثمرون للتحوط من مخاطر التضخم والحفاظ على قيمة الاستثمارات.

وفي السياق نفسه، أشارت رانيا يعقوب إلى الآمال العريضة التي يبنيها جميع أطراف السوق على رئيس البورصة الجديد وقدرته في إنجاز الملفات القائمة واستكمال ما بدأته القيادات السابقة على صعيد محوري العرض والطلب، ودور ذلك في تعظيم مشاركة البورصة في مسيرة الدولة التنموية، وهو ما ترجمته مؤشرات البورصة خلال الأيام الأولى من تولي الرئيس الجديد، مع توقعات باستمرار الأداء الإيجابي للمؤشرات حتى نهاية العام الجاري.

واختتمت بالإشارة إلى برنامج الطروحات الحكومية وخطة الدولة للتخارج من بعض الشركات المملوكة لها سواء فى خلال التخارج لصالح مستثمرين إستراتيجيين أو الطرح بالبورصة وذلك ضمن مخطط الحكومة نحو تمكين القطاع الخاص وتعزيز دوره في الاقتصاد المصري للمشاركة بشكل أكبر فى تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية، مؤكده ضرورة البدء في اتخاذ الدولة خطوات جادة لتطبيق البرنامج لا سيما الشركات المستهدف التخارج منها من خلال البورصة والبدء بالشركات التي أعلنت إدارة البورصة عن جاهزيتها لطرح جزء من أسهمها، ودور هذه الطروحات في دعم استراتيجية التطوير التي تسير على خطاها البورصة، عبر تنويع البضاعة المتاحة للتداول واستعادة جذب السيولة الأجنبية المتخارجة خلال الفترة الأخيرة.

ظهرت المقالة ثري واي: دعم شركات السمسرة والعاملين محور أساسي لاستقبال متعاملين وبضاعة جديدة أولاً على أموال الغد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى